Indice del forum Informazioni sull'Islam
In nome di Allah, il Compassionevole, il Misericordioso Dì, "Egli, Allah è Unico, Allah è l'Assoluto. Non ha generato, non è stato generato e nessuno è eguale a Lui". (Corano 112, 1-4)
 
 FAQFAQ   CercaCerca   Lista utentiLista utenti   GruppiGruppi   RegistratiRegistrati 
 ProfiloProfilo   Messaggi privatiMessaggi privati   Log inLog in 

Salatu Al fajr tra adan e ikama

 
Nuovo argomento   Rispondi    Indice del forum -> -Servizio Fatawa - Responsi giuridici!-
Precedente :: Successivo  
Autore Messaggio
Ads






Inviato: Mar Lug 07, 2020 11:23 am    Oggetto: Ads

Top
Yassin
Affezionato
Affezionato


Registrato: 26/05/08 23:39
Messaggi: 47

MessaggioInviato: Lun Set 03, 2012 5:53 am    Oggetto: Salatu Al fajr tra adan e ikama Rispondi citando

Asslamu3laikum wa rahamtullahi wa brakatuh , Fadilat Shaykh volevo sapere il tempo d'attesa corretta per Salatu al fajr Cioee il tempo giusto tra Adan e Ikama .
perche in giro si vedono di ogni , da quello poco che so che di almeno 20 minuti? sono esatti o meno ? Dalle fonti in arabo vi sono gli hadith (es) che parlano delle azioni che faceva il profeta sallallahu °alayhi wa alihi wa sallam , cioee rak'atain leggere poi si appoggiava su lato destro finche' non non sentiva al ikama poi vi sono altri simili che indicano l'asso di tempo d'attesa.
Per cio c'e un calcolo preciso visto che hai tempi del sahaba e anche tutt'ora in altri paesi vi sono due chiamate alla preghiera , ma qui in italia o europa abbiamo solo un foglio con unico orario o due cioee il shuruk che indica ormai la salita del sole cioee la fine del tempo .
Percio e lecito pregare subito L'orario indicato nel foglio o quasi subito tipo 10 minuti ??
Jazaka Allahu Khair per eventuale risposta , Fi amani Lah .

Waslamu3laikum w rahmatulahi wa brakatuh .
Top
Profilo Invia messaggio privato
Yassin
Affezionato
Affezionato


Registrato: 26/05/08 23:39
Messaggi: 47

MessaggioInviato: Mar Set 04, 2012 4:58 am    Oggetto: Rispondi citando

Asslamu3laikum akhi Umar o qualche altro fratello piu informato di me prima di un eventuale traduzione da proporre allo shaykh volevo chiedere per quanto concerne gli orari che sono presenti nei fogli islamic finder e il programma da te segnalato per salatu alfajr il tempo indicato fa riferimento a l'ingresso del orario o al comunemente chiamato il Fajr al kadib (bugiardo) , se si e da aggiungere un altro quesito allo shaykh se possibile potter eseguire subito la salatu al jama3a per questione di comodita' per la gente vedi lavoro ecc . Wa jazakummu Allahu khairan.
Top
Profilo Invia messaggio privato
Sufi Aqa
Amministratore - خادم
Amministratore - خادم


Registrato: 29/03/07 21:20
Messaggi: 14958
Residenza: Hanafi-Maturidi

MessaggioInviato: Ven Set 21, 2012 7:59 am    Oggetto: Rispondi citando

Wa `alaykum assalam wa rahmatullahi wa barakatuh,

Scusa fratello per l'enorme ritardo, ero fuori città e sono tornato da poco..

Provvedo subito ad inviare la domanda; intanto, come da te richiesto:

Yassin ha scritto:
prima di un eventuale traduzione da proporre allo shaykh volevo chiedere per quanto concerne gli orari che sono presenti nei fogli islamic finder e il programma da te segnalato per salatu alfajr il tempo indicato fa riferimento a l'ingresso del orario o al comunemente chiamato il Fajr al kadib (bugiardo)


L'orario fa riferimento a Subh Sadiq (ovvero all'ingresso effettivo del tempo del Fajr), non al Subh kadhib!
Quindi, appena entra l'orario (a condizione che il metodo di calcolo sia quello corretto, ovvero corrispondente ai 18 gradi per il luogo esatto in cui ci si trova), si può già eseguire la Salah.

P.S.: Comunque, ho l'impressione che la tua confusione sorga anche dal fatto che ci siano in alcuni paesi "due adhan"; in realtà, il primo di essi non è l'adhan del fajr, bensì quello per il tahajjud; è il secondo, a segnare l'inizio del tempo di Salah al-Fajr (intendo proprio il secondo adhan, non l'iqamah).

E a quel punto, appena entra l'orario, Salah al-Fajr si può già eseguire; sta poi magari ai vari centri islamici o governi islamici stabilire eventualmente un lasso di tempo fisso da lasciare passare tra l'Adhan e l'Iqamah; ad esempio, per la scuola Hanafi è raccomandato eseguire la Salah al-Fajr nell'ultima parte del suo tempo, invece che appena entrata..
Comunque insha'Allah ti risponderà il Mufti più nel dettaglio..

_________________

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.



Blog in italiano:

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.



Ottima applicazione per gli orari della preghiera:

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.

Top
Profilo Invia messaggio privato HomePage
Sufi Aqa
Amministratore - خادم
Amministratore - خادم


Registrato: 29/03/07 21:20
Messaggi: 14958
Residenza: Hanafi-Maturidi

MessaggioInviato: Gio Set 27, 2012 3:32 pm    Oggetto: Rispondi citando

Ecco finalmente la risposta.
Non ricordo come sei messo con l'inglese; fammi sapere se c'è bisogno di una traduzione!

"Wa’alaykum as Salam wa rahmatullahi wa barakatuhu,

In the noble Ahadith we only find narrations which mention that Nabi صلي الله عليه وسلم told Bilal (May Allah Ta'ala be pleased with him) to wait between the Adhan and Iqamah for the duration that a person who is eating may complete his meal and a person who is gone to relieve himself can have enough time to prepare for the Salah. Thus, this is based on the discretion of the Imam, since he may decide when to come out to perform the Salah. As a guide line for the Fajr Salah, it is related from Imam Abu Hanifa (May Allah Ta'ala have mercy on him) that there should be the duration it takes to read 20 verses of the Quran, then go out to call people again and come back and recite 20 verses. Alternatively, it should be the duration of a 4 Rakah Salah, where in each Rakah you recite 10 verses.

وفسره الحسن عن أبى حنيفة رحمهما الله تعالى قال يؤذن للفجر ثم يقعد بقدر ما يقرأ عشرين آية ثم يثوب ثم يقعد مثل ذلك ثم يقيم لحديث بلال رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له إذا أذنت فأمهل الناس قدر ما يفرغ الآكل من أكله والشارب من شربه والمعتصر من قضاء حاجته )المبسوط للسرخسي - مرقم (1/ 131)

ويؤذن للفجر ثم يقعد قدر ما يقرأ عشرين آية ثم يثوب ثم يقعد مثل ذلك ثم يقيم كذا في التبيين ويفصل بين الأذان والإقامةمقدار ركعتين أو أربع يقرأ في كل ركعة نحوا من عشر آيات كذا في الزاهدي والوصل بين الأذان والإقامة مكروه بالاتفاق كذا في معراج الدراية والأولى للمؤذن في الصلاة التي قبلها تطوع مسنون أو مستحب أن يتطوع بين الأذان والإقامة هكذا في محيط السرخسي )الفتاوى الهندية - ط. دار الفكر (1/ 56(

قوله ( ويجلس بينهما إلا في المغرب ) أي ويجلس المؤذن بين الأذان والإقامة على وجه السنية إلا في المغرب فلا يسن الجلوس بل السكوت مقدار ثلاث آيات قصار أو آية طويلة أو مقدار ثلاث خطوات وهذا عند أبي حنيفة وقالا يفصل أيضا في المغرب بجلسة خفيفة قدر جلوس الخطيب بين الخطبتين وهي مقدار أن تتمكن مقعدته من الأرض بحيث يستقر كل عضو منه في موضعه والأصل أن الوصل بينهما في سائر الصلوات مكروه إجماعا لحديث بلال اجعل بين أذانك وإقامتك قدر ما يفرغ الآكل من أكله غير أن الفصل في سائر الصلوات بالسنة أو ما يشبهها لعدم كراهية التطوع قبلها وفي المغرب كره التطوع قبله فلا يفصل به ثم قال الجلسة تحقق الفصل كما بين الخطبتين ولا يقع الفصل بالسكتة لأنها توجد بين كلمات الأذان ولم تعد فاصلة وقال أبو حنيفة إن الفصل بالسكتة أقرب إلى التعجيل المستحب والمكان هنا مختلف لأن السنة أن يكون الأذان في المنارة والإقامة في المسجد وكذا النغمة والهيئة بخلاف خطبتي الجمعة لاتحاد المكان والهيئة فلا يقع الفصل إلا بالجلسة وفي الخلاصة ولو فعل المؤذن كما قالا لا يكره عنده ولو فعل كما قال لا يكره عندهما يعني أن الاختلاف في الأفضلية وبما تقرر علم أنه يستحب التحول للإقامة إلى غير موضع الأذان وهو متفق عليه وعلم أن تأخير المغرب قدر أداء ركعتين مكروه وقد قدمنا عن القنية أن التأخير القليل لا يكره فيجب حمله على ما هو أقل من قدرهما إذا توسط فيهما ليتفق كلام الأصحاب كذا في فتح القدير ولم يذكر المصنف رحمه الله مقدار الجلوس بينهما لأنه لم يثبت في ظاهر الرواية وروى الحسن عن أبي حنيفة في الفجر قدر ما يقرأ عشرين آية ثم يثوب وإن صلى ركعتي الفجر بين الأذان والتثويب فحسن وفي الظهر يصلي بينهما أربع ركعات يقرأ في كل ركعة نحو عشر آيات والعشاء كالظهر وإن لم يصل فليجلس قدر ذلك ولم يذكروا هنا أنه يجلس بينهما بقدر اجتماع الجماعة مع أنهم قالوا ينبغي للمؤذن مراعاة الجماعة فإن رآهم اجتمعوا أقام وإلا انتظرهم ولعله والله أعلم أنه لم يذكر في ظاهر الرواية مقداره لهذا لأنه غير منضبط)البحر الرائق (1/ 275)

( قوله باب كم بين الأذان والإقامة ) أما باب فهو في روايتنا بلا تنوين وكم استفهامية ومميزها محذوف وتقديره ساعة أو صلاة أو نحو ذلك ولعله أشار بذلك إلى ما روى عن جابر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لبلال اجعل بين أذانك وإقامتك قدر ما يفرغ الآكل من أكله والشارب من شربه والمعتصر إذا دخل لقضاء حاجته أخرجه الترمذي والحاكم لكن إسناده ضعيف وله شاهد من حديث أبي هريرة ومن حديث سلمان أخرجهما أبو الشيخ ومن حديث أبي بن كعب أخرجه عبد الله بن أحمد في زيادات المسند وكلها واهية فكأنه أشار إلى أن التقدير بذلك لم يثبت )فتح الباري - ابن حجر (2/ 106)

فيض القدير (1/ 206)
فيندب للمؤذن أن يفصل عند اتساع الوقت بين الأذان والإقامة بقدر فعل المذكورات وقدر السنة والاجتماع
حد لذلك غير تمكن دخول الوقت

وذهب طائفة من العلماء إلى أن الضجعة بعد ركعتي الفجر لسُنَّة، وممن كان يفعلها أبو موسى الأشعري، ورافع بن خديج، وذهب جمهور العلماء إلى أن هذه الضجعة إنما كان يفعلها- عليه السلام- للراحة من تعب القيام، وكرهها ابن عمر، وحكى ابن مسعود نحوه، وكرهها إبراهيم النخعي، وقال بعضهم: اضطجاعه- عليه السلام- بعد الركعتين إنما كان في الغِب لأنه كان أكبر عمله أن يصليهما إذا جاءه المؤذن للإقامة، وقال بعضهم: إن كان قام الليل فاضطجع استحماما لصلاة الصبح فلا بأس به، وقال القاضي: ذهب مالك، وجمهور العلماء، وجماعة من الصحابة إلى أنه بدعة، وقال: ولم يقل أحد في الاضطجاع قبلهما: إنه لسُنَّة، وكذا بعدهما، قال: وذكر مسلم، عن عائشة: "فإن كنت مستيقظة حدثني، وإلا اضطجع" ، فهذا يدل على انه ليس لسُنَّة، وأنه تارة كان يضطجع قبل، وتارة بعد، وتارة لا يضطجع.
وقال الشيخِ محيي الدين : والصحيح، أو الصواب: أن الاضطجاع بعد "مُنَّة الفجر سُنَّة، لحديث أبي هريرة: لا إذا صلى أحدكم " الحديث، رواه أبو داود، والترمذي بإسناد صحيح على شرط البخاري ومسلم. قال الترمذي: هو حديث حسن صحيح.فهذا حديث صحيح صريح في الأمر بالاضطجاع، وأما حديث عائشة بالاضطجاع بعدها وقبلها، وحديث ابن عباس قبلها فلا يخالف هذا،فإنه لا يلزم من الاضطجاع قبلها أن لا يضطجع بعدها، ولعله- عليه السلام- ترك الاضطجاع بعدها في بعض الأوقات بيانا للجواز لو ثبت الترك، ولم يثبت، فلعله كان يضطجع قبلُ وبعدُ، وإذا صح الحديث في الأمر بالاضطجاع بعدها مع روايات الفعل الموافقة للأمر به تعين المصير إليه، وإذا أمكن الجمع بين الأحاديث لم يجز رد بعضها، وقد أمكن بطريقين اشرنا إليهما، أحدهما: أنه اضطجع قبلُ وبعدُ، والثاني: أنه تركه بعد في بعض الأوقات لبيان الجواز.قلت: قد قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه، وقد رأى بعض أهل العلم أن يفعل هذا استحبابا. انتهى. وقد قيل: إن أبا صالح لم يسمع هذا الحديث من أبي هريرة فيكون منقطعا
واخرج ابن أبي شيبة: عن مجاهد، قال: صحبت ابن عمر في السفر والحضر، فما رأيته اضطجع بعد ركعتي الفجر.
وعن سعيد بن المسيب: رأى عمر رجلاً اضطجع بعد الركعتين، فقال: أحصبوه، أو ألا أحصبتموه، وعن إبراهيم قال عبد اللّه: ما بال الرجل إذا صلى الركعتين يتمعك كما تتمعك الدابة، أو الحمار، إذا سلم فقدم فصلى، وعن أبي مجلز، قال: سألت ابن عمر عن ضجعة الرجل على يمينه بعد الركعتين قبل صلاة الفجر؟ فقال: يتلعب بكم الشيطان. وعن إبراهيم: هي ضجعة الشيطان. وعن أبي الصديق الناجي قال: رأى ابن عمر قوماً اضطجعوا بعد ركعتي الفجر، فأرسل إليهم، فنهاهم، فقالوا: نريد بذلك السنة، فقال ابن عمر: ارجع إليهم فأخبرهم أنها بدعة. وعن إبراهيم، قال عبد الله: ما هذا التمرغ بعد ركعتي الفجر كتمرغ الحمار؟! (شرح أبي داود للعيني (5/ 150)

إذا صلى ركعتي الفجر اضطجع الخ قال القاضي في هذا الحديث ان الاضطجاع بعد ركعتي الفجر وفي الرواية الأخرى عن عائشة عند مسلم ان الاضطجاع كان بعد صلاة الليل و قبل ركعتي الفجر قال وفيه رد على الشافعي في قوله ان الاضطجاع بعد ركعتي الفجر سنة قال وذهب مالك وجمهور العلماء وجماعة من الصحابة كإبن مسعود الى أنه بدعة وأشار الى أن رواية الاضطجاع بعد ركعتي الفجر مرجوحة قال ويقدم رواية الاضطجاع قبلهما قال ولم يقل أحد في الاضطجاع قبلهما أنه سنة فكذا بعدهما قال وقد ذكر مسلم عن عائشة فإن كنت مستيقظة حدثني والا اضطجع فهذا يدل على أنه ليس بسنة وأنه تارة كان يضطجع قبل وتارة بعد وتارة لا يضطجع قال النووي والصواب ان الاضطجاع بعد سنة الفجر سنة لحديث أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا صلى أحدكم ركعتي الفجر فليضطجع رواه أبو داود والترمذي بإسناد صحيح على شرط البخاري ومسلم قال الترمذي هو حديث حسن صحيح فهذا صريح في الامرر بالاضطجاع فإن حديث عائشة بالاضطجاع بعدها وقبلها وحديث بن عباس قبلها فلا يخالف هذا فإنه لا يلزم من الاضطجاع قبلها أن لا يضطجع بعدها ولعله صلى الله عليه و سلم ترك الإضطجاع بعدها في بعض الأوقات بيانا للجواز لو ثبت الترك ولم يثبت فلعله كان يضطجع قبل وبعد وإذا صح الحديث في الأمر بالاضطجاع بعدها مع روايات الفعل الموافقة للأمر به تعين المصير اليه وإذا أمكن الجمع بين الأحاديث لم يجز رد بعضها انتهى قلت وقال الامام أبو حنيفة ان كان للاستراحة ودفع الثقل الحاصل من صلاة الليل فحسن وفعله صلى الله عليه و سلم كان لهذا (شرح سنن ابن ماجه (ص: 84)


And Allah Ta’ala knows best.

Wassalam

[Mufti Ismail Moosa]
".

_________________

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.



Blog in italiano:

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.



Ottima applicazione per gli orari della preghiera:

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.

Top
Profilo Invia messaggio privato HomePage
Mostra prima i messaggi di:   
Nuovo argomento   Rispondi    Indice del forum -> -Servizio Fatawa - Responsi giuridici!- Tutti i fusi orari sono GMT + 1 ora
Pagina 1 di 1

 
Vai a:  
Non puoi inserire nuovi argomenti
Non puoi rispondere a nessun argomento
Non puoi modificare i tuoi messaggi
Non puoi cancellare i tuoi messaggi
Non puoi votare nei sondaggi
c d
e



Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
phpbb.it

Abuse - Segnalazione abuso - Utilizzando questo sito si accettano le norme di TOS & Privacy.
Powered by forumup.it forum gratis free, crea il tuo forum gratis free ora! Created by Hyarbor & Qooqoa - Auto ICRA

Page generation time: 0.339