Indice del forum Informazioni sull'Islam
In nome di Allah, il Compassionevole, il Misericordioso Dì, "Egli, Allah è Unico, Allah è l'Assoluto. Non ha generato, non è stato generato e nessuno è eguale a Lui". (Corano 112, 1-4)
 
 FAQFAQ   CercaCerca   Lista utentiLista utenti   GruppiGruppi   RegistratiRegistrati 
 ProfiloProfilo   Messaggi privatiMessaggi privati   Log inLog in 

Contenuti cristiani in un sito web da fare ad un cliente

 
Nuovo argomento   Rispondi    Indice del forum -> -Servizio Fatawa - Responsi giuridici!-
Precedente :: Successivo  
Autore Messaggio
Ads






Inviato: Sab Ago 15, 2020 10:06 am    Oggetto: Ads

Top
Jahanzaib
Affezionatissimo
Affezionatissimo


Registrato: 14/08/08 20:15
Messaggi: 95

MessaggioInviato: Lun Mag 24, 2010 8:48 pm    Oggetto: Contenuti cristiani in un sito web da fare ad un cliente Rispondi citando

Assalāmu ῾alaykum wa Rahmatullāhi Wabarakātuh

Mufti Sahib, i have a question. I am web developer and i make websites. Nowdays i am working for a client (christian) who has a website of his company which was very old and bad looking. He called me to create a new graphic/layout for his website and to transfer the content of the old website in the new one that i created.

The problem is that in these pages of the old websites there is a page where are present various videos about °Isa and his Mother, °alayhim salaam. They are rappresented phisically by pictures how the christians immagine them and all the video are all pro-christianity like the stuff we know they believe in.

In the work to transfer these contents to the new website i should manage these videos, copy them to the new website and being responsible of this action i am not sure that doing this act i am gonna doing something wrong or not.

The basic fact is that i have not created that stuff, i am not who realized in the origin that page with the videos but doing this job i have to edit that page and upload it on the internet.

I don't want to do anything wrong and want to be sure about my position in this context. This is the first time that a situation like this happened but i cannot deny that maybe in the future other people will request me these kinds of works.

Thanks for your efforts.
Assalāmu ῾alaykum wa Rahmatullāhi Wabarakātuh
Top
Profilo Invia messaggio privato
Ismail Moosa
Maulana Mufti Sahab
Maulana Mufti Sahab


Registrato: 26/10/09 13:42
Messaggi: 181
Residenza: South Africa

MessaggioInviato: Mar Mag 25, 2010 9:52 pm    Oggetto: Rispondi citando

Wa’alaykum as Salām wa raḥmatullāhi wa barakātuhu,

It will be ‘makrūh tanzīhi’ (abominable) for you to transfer the mentioned information to the new site. Thus, although in essence the wealth earned will be ḥalāl, it will be better for you to rather abandon this contract if you have other clients or have enough wealth from other sources.

وأما السبب البعيد كبيع الحديد من أهل الفتنة وبيع العنب ممن يبتخذه خمرا وبيع الآجر والحطب ممن يتخذها كنيسة أو بيعة وكذا إجارة الدابة لمن يريد سفر معصية وأمثالها إذا علم فتكره تنزيها
(جواهر الفقه، 2/452؛ كراتشي)

بيع العصير ممن يتخذ خمرا لا يكره عند أبي حنيفة رحمه الله تعالى وعندهما يكره ويجوز البيع وبيع العنب ممن يتخذ الخمر على هذا الخلاف كذا في الخلاصة (الفتاوى الهندية - ج 3 / ص 210 دار الفكر)

مطلب في كراهة بيع ما تقوم المعصية بعينه قوله ( تحريما ) بحث لصاحب البحر حيث قال وظاهر كلامهم أن الكراهة تحريمية لتعليلهم بالإعانة على المعصية ط
قوله ( من أهل الفتنة ) شمل البغاة وقطاع الطريق واللصوص بحر قوله ( إن علم ) أي إن علم البائع أن المشتري منهم قوله ( لأنه إعانة على المعصية ) لأنه يقاتل بعينه بخلاف ما لا يقاتل به إلا بصنعة تحدث فيه كالحديد ونظيره كراهة بيع المعازف لأن المعصية تقام بها عينها ولا يكره بيع الخشب المتخذة هي منه وعلى هذا بيع الخمر لا يصح ويصح بيع العنب والفرق في ذلك كله ما ذكرنا فتح ومثله في البحر عن البدائع وكذا في الزيلعي لكنه قال بعده وكذا لا يكره بيع الجارية المغنية والكبش النطوح والديك المقاتل والحمامة الطيارة لأنه ليس عينها منكرا وإنما المنكر في استعمالها المحظور اه قلت لكن هذه الأشياء تقام المعصية بعينها لكن ليست هي المقصود الأصلي منها فإن عين الجارية للخدمة مثلا والغناء عارض فلم تكن عين المنكر بخلاف السلاح فإن المقصود الأصلي منه هو المحاربة به فكان عينه منكرا إذا بيع لأهل الفتنة فصار المراد بما تقام المعصية به ما كان عينه منكر بلا عمل صنعة فيه فخرج نحو الجارية المغنية لأنها ليست عين المنكر ونحو الحديد والعصير لأنه وإن كان يعمل منه عين المنكر لكنه بصنعة تحدث فلم يكن عينه وبهذا ظهر أن بيع الأمرد ممن يلوط به مثل الجارية المغنية فليس مما تقوم المعصية بعينه خلافا لما ذكره المصنف والشارح في باب الحظر والإباحة ويأتي تمامه قريبا (حاشية ابن عابدين - ج 4 / ص 268 دار الفكر للطباعة والنشر)

قوله ( وجاز ) أي عنده لا عندهما بيع عصير عنب أي معصورة المستخرج منه فلا يكره بيع العنف والكرم منه بلا خلاف كما في المحيط لكن في بيع الخزانة أن بيع العنب على الخلاف
قهستاني قوله ( ممن يعلم ) فيه إشارة إلى أنه لو لم يعلم لم يكره بلا خلاف قهستاني قوله ( لا تقوم بعينه إلخ ) يؤخذ منه أن المراد بما لا تقوم المعصية بعينه ما يحدث له بعد البيع وصف آخر يكون فيه قيام المعصية وأن ما تقوم المعصية بعينه ما توجد فيه على وصفه الموجود حالة البيع كالأمرد والسلاح ويأتي تمام الكلام عليه
قوله ( أما بيعه من المسلم فيكره ) لأنه إعانة على المعصية قهستاني عن الجواهر....
...قوله ( لا عصرها لقيام المعصية بعينه ) فيه منافاة ظاهرة لقوله سابقا لأن المعصية لا تقوم بعينه ط وهو مناف أيضا لما قدمناه عن الزيلعي من جواز استئجاره لعصر العنب أو قطعة ولعل المراد هنا عصر العنب على قصد الخمرية فإن عين هذا الفعل معصية بهذا القصد ولذا أعاد الضمير على الخمر مع أن العصر للعنب حقيقة فلا ينافي ما مر من جواز بيع العصير واستئجاره على عصر العنب هذا ما ظهر فتأمل قوله ( وجاز إجارة بيت إلخ ) هذا عنده أيضا لأن الإجارة على منفعة البيت ولهذا يجب الأجر بمجرد التسليم ولا معصية فيه وإنما المعصية بفعل المستأجر وهو مختار فينقطع نسبته عنه فصار كبيع الجارية ممن لا يستبرئها أو يأتيها من دبر وبيع الغلام من لوطي والدليل عليه أنه لو آجره للسكنى جاز وهو لا بد من عبادته فيه اه
زيلعي و عيني ومثله في النهاية و الكفاية قال في المنح وهو صريح في جواز بيع الغلام من اللوطي والمنقول في كثير من الفتاوى أنه يكره وهو الذي عولنا عليه في المختصر اه أقول هو صريح أيضا في أنه ليس مما تقوم المعصية بعينه ولذا كان ما في الفتاوى مشكلا كما مر عن النهر إذ لا فرق بين الغلام وبين البيت والعصير فكان ينبغي للمصنف التعويل على ما ذكره الشارح فإنه مقدم على ما في الفتاوى نعم على هذا التعليل الذي ذكره الزيلعي يشكل الفرق بين ما تقوم المعصية بعينه وبين ما لا تقوم بعينه فإن المعصية في السلاح والمكعب المفضض ونحوه إنما هي بفعل الشاري فليتأمل في وجه الفرق فإنه لم يظهر لي ولم أر من نبه عليه نعم يظهر الفرق على ما قدمه الشارح تبعا لغيره من التعليل لجواز بيع العصير بأنه لا تقوم المعصية بعينه بل بعد تغيره فهو كبيع الحديد منم أهل الفتنة لأنه وإن كان يعمل منه السلاح لكن بعد تغيره أيضا إلى صفة أخرى وعليه يظهر كون الأمرد مما تقوم المعصية بعينه كما قدمناه فليتأمل (حاشية ابن عابدين - ج 6 / ص 391)


And Allāh Ta’ālā knows best.

Wassalām,

Ismail

_________________
Ismail Moosa
Darul Iftaa, Miftaahulkhair
Benoni, South Africa

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.


Resident Mufti at

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.

Top
Profilo Invia messaggio privato HomePage
Jahanzaib
Affezionatissimo
Affezionatissimo


Registrato: 14/08/08 20:15
Messaggi: 95

MessaggioInviato: Mer Giu 02, 2010 3:51 pm    Oggetto: Rispondi citando

Jazak Allah Khair Mufti Sahib.

Salam o alekum wa rahmatullahi wabarakatuhu
Top
Profilo Invia messaggio privato
Mostra prima i messaggi di:   
Nuovo argomento   Rispondi    Indice del forum -> -Servizio Fatawa - Responsi giuridici!- Tutti i fusi orari sono GMT + 1 ora
Pagina 1 di 1

 
Vai a:  
Non puoi inserire nuovi argomenti
Non puoi rispondere a nessun argomento
Non puoi modificare i tuoi messaggi
Non puoi cancellare i tuoi messaggi
Non puoi votare nei sondaggi
c d
e



Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
phpbb.it

Abuse - Segnalazione abuso - Utilizzando questo sito si accettano le norme di TOS & Privacy.
Powered by forumup.it forum gratis free, crea il tuo forum gratis free ora! Created by Hyarbor & Qooqoa - Auto ICRA

Page generation time: 0.122