Indice del forum Informazioni sull'Islam
In nome di Allah, il Compassionevole, il Misericordioso Dì, "Egli, Allah è Unico, Allah è l'Assoluto. Non ha generato, non è stato generato e nessuno è eguale a Lui". (Corano 112, 1-4)
 
 FAQFAQ   CercaCerca   Lista utentiLista utenti   GruppiGruppi   RegistratiRegistrati 
 ProfiloProfilo   Messaggi privatiMessaggi privati   Log inLog in 

Forced marriage according to the four schools of thought

 
Nuovo argomento   Rispondi    Indice del forum -> -Servizio Fatawa - Responsi giuridici!-
Precedente :: Successivo  
Autore Messaggio
Ads






Inviato: Mar Lug 07, 2020 11:13 am    Oggetto: Ads

Top
Anonymous
Utente Senior
Utente Senior


Registrato: 15/09/08 07:36
Messaggi: 1091
Residenza: Bologna, Taranto

MessaggioInviato: Ven Ago 06, 2010 6:50 am    Oggetto: Forced marriage according to the four schools of thought Rispondi citando

Fabb Yusuf Tarenti ha scritto:
بسم الله الرحمن الرحيم


Traduzione in italiano subito sotto

-
English


AsSalaamu ’alaykum wa rahmatuLlahi ta’ala wa barakaatuh respected Mufti saab,

in a thread of this forum came out the argument of "forced marriages" in Islam and a brother stated that according to Malikis the Wali of a girl has the full right to force her at her first marriage to marry someone who she dislikes.

I asked for references for this and the brother ’Umar gave me the weblinks and quotations in this page:
Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.


but honestly I found something contradictory or not enough clear, and anyway I prefer to clarify this very sensitive matter asking a direct clarification to you.

If is it possible to answer me to this question according to all the madhahib please shed some light on it.

A point that I don't get is if according to the ones who admit these marriages it is halaal to marry the girl even if she clearly express denial and/or enmity to the groom.

Jazakum Allahu khair

Fabrizio Jusuf Tarenti

P.S.: I apologize for my very bad english and I hope it is understandable.



Italiano


AsSalaamu ’alaykum wa rahmatuLlahi ta’ala wa barakaatuh rispettabile Mufti saab,

in una discussione su questo forum è venuto fuori l'argomento dei "matrimoni forzati" nell'Islam e un fratello ha affermato che secondo i Maliki il Wali di una ragazza ha il pieno diritto di costringerla nel suo primo matrimonio a sposare qualcuno a lei sgradito.

Ho chiesto delle fonti a vantaggio di questa informazione e ’Umar mi ha fornito i link e le citazioni presenti in questa pagina:

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.


ma onestamente ho trovato qualcosa contraddittorio o poco chiaro e, anche vista la delicatezza della questione, preferisco chiarirla chiedendo direttamente a lei.

Se è possibile rispondermi a questa domanda secondo tutti i madhahib per piacere ci illumini in proposito.

Un punto che non colgo è se secondo coloro che ammettono questi matrimoni sia halaal dare in sposa la ragazza pure in presenza di un suo diniego e/o inimicizia espliciti verso il promesso sposo.

Allah la ricompensi

_________________
((Poi, quando verrà il grande cataclisma,
il Giorno in cui l'uomo ricorderà in cosa si è impegnato,
e apparirà la Fornace per chi potrà vederla,
colui che si sarà ribellato,
e avrà preferito la vita terrena,
avrà invero la Fornace per rifugio.
E colui che avrà paventato di comparire davanti al suo Signore e avrà preservato l'animo suo dalle passioni,
avrà invero il Giardino per rifugio.))
79:34-41
Top
Profilo Invia messaggio privato AIM Yahoo MSN
Sufi Aqa
Amministratore - خادم
Amministratore - خادم


Registrato: 29/03/07 21:20
Messaggi: 14958
Residenza: Hanafi-Maturidi

MessaggioInviato: Ven Ago 06, 2010 11:52 am    Oggetto: Re: Forced marriage according to the four schools of thought Rispondi citando

Assalamu `alaykum wa rahmatullahi wa barakatuhu.

I limit myself to just two precisations because my words haven't been correctly conveyed:

Fabb Yusuf Tarenti ha scritto:
according to Malikis the Wali of a girl


Actually, is only the father being reported to have such an autority, as mentioned in the other discussion.

Citazione:
A point that I don't get is if according to the ones who admit these marriages it is halaal to marry the girl even if she clearly express denial and/or enmity to the groom.


In the Shafi`i Madhhab, the lack of known enmity to the groom is one of the conditions for such a "forced marriage" not being valid.
Hence, we are rather talking (and I had talked) about the situation in which she simply doesn't agree - even to the point of expressing denial - and not of the situation of enmity existing between her and the perspective groom (or with her father), the lack of which is mentioned to be one the condition themselves for a "forced marriage" to be valid.
Confusing them is just that: confusing: it's her lack of consent, the main point of the "contention".

Wassalam.

_________________

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.



Blog in italiano:

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.



Ottima applicazione per gli orari della preghiera:

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.

Top
Profilo Invia messaggio privato HomePage
Ismail Moosa
Maulana Mufti Sahab
Maulana Mufti Sahab


Registrato: 26/10/09 13:42
Messaggi: 181
Residenza: South Africa

MessaggioInviato: Ven Set 24, 2010 9:42 pm    Oggetto: Rispondi citando

Wa’alaykum as Salām wa raḥmatullāhi wa barakātuhu,

According to Ḥanafies, any wali can (forcefully) marry off an immature girl, irrespective whether she is a virgin or not.

According to Mālikies, only the father has the ability of forcefully marrying his virgin daughter even if she is mature. I have cited below at least five reference from Māliki books.
(The full details on the types of walies and their respective authorities are mentioned in the last reference of this fatwā).

According to Shāfies, the father or grandfather can marry the virgin daughter forcefully even if she is mature.
(The conditions of forced marriages according to Shāfies are mentioned in detail in the last reference of this fatwā)

According to Ḥambalies, there are two views: one in conformity with the Ḥanafies and one which suggests that only the father has the right of ‘ijbār’ (forcefully marrying)


وذكر الكرخي أن الاخ والجد يشتركان في الولاية عندهما، وعند أبي حنيفة يقدم الجد كما هو الخلاف في الميراث، والاصح أن الجد أولى بالتزويج اتفاقا، وأما الاخ لام فليس منهم. ثم ابن الاخ الشقيق ثم ابن الاخ لاب ثم العم الشقيق ثم لاب ثم ابن العم الشقيق ثم ابن العم لاب ثم أعمام الاب كذلك الشقيق ثم لاب ثم أبناء عم الاب الشقيق ثم أبناؤه لاب ثم عم الجد الشقيق ثم عم الجد لاب ثم أبناء عم الجد الشقيق ثم أبناؤه لاب وإن سفلوا. كل هؤلاء تثبت لهم ولاية الاجبار على البنت والذكر في حال صغرهما وحال كبرهما إذا جنا. (البحر الرائق - (3 / 210)

الرابع في الأولياء تثبت الولاية بأسباب أربعة بالقرابة والولاء والإمامة والملك كذا في البحر الرائق وأقرب الأولياء إلى المرأة الابن ثم ابن الابن وإن سفل ثم الأب ثم الجد أبو الأب وإن علا كذا في المحيط فإذا كان للمجنونة أب وابن أو جد وابن فالولاية للابن عندهما وعند محمد رحمه الله تعالى للأب كذا في السراج الوهاج والأفضل أن يأمر الأب الابن بالنكاح حتى يجوز بلا خلاف كذا في شرح الطحاوي ثم الأخ لأب وأم ثم الأخ لأب ثم ابن الأخ لأب وأم ثم ابن الأخ لأب وإن سفلوا ثم العم لأب وأم ثم العم لأب ثم ابن العم لأب وأم ثم ابن العم لأب وإن سفلوا ثم عم الأب لأب وأم ثم عم الأب لأب ثم بنوهما على هذا الترتيب ثم عم الجد لأب وأم ثم عم الجد لأب ثم بنوهما على هذا الترتيب ثم رجل هو أبعد العصبات إلى المرأة وهو ابن عم بعيد كذا في التتارخانية وكل هؤلاء لهم ولاية الإجبار على البنت والذكر في حال صغرهما وحال كبرهما إذا جنا كذا في البحر الرائق (الفتاوى الهندية - ط. دار الفكر - (1 / 283)

قال في الفتح بعد أن ذكر العصبات وكل هؤلاء يثبت لهم ولاية الإجبار على البنت والذكر في حال صغرهما أو كبرهما إذا جنا مثلا غلام بلغ عاقلا ثم جن فزوجه أبوه وهو رجل جاز إذا كان مطبقا فإذا أفاق فلا خيار له وإن زوجه أخوه فأفاق فله الخيار اه (رد المحتار - ط. بابي الحلبي - (3 / 69)

ولا يجبر ولي بالغة على النكاح بل يجبر الصغيرة عندنا ولو ثيبا لأن ولاية الإجبار ثابتة على الصغيرة دون البالغة ولو بكرا وعند الشافعي ثابتة على البكر ولو بالغة دون الثيب ولو صغيرة ثم عندنا كل ولي فله ولاية الإجبار (مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر- (1 / 490)

فصل: وللاب والجد تزويج البكر بغير رضاها، صغيرة كانت أو كبيرة.وبه قال مالك في الاب.وهو أشهر الروايتين عن أحمد والجد.
وقال أبو حنيفة: تزويج البكر البالغة العاقلة بغير رضاها لا يجوز لاحد بحال. وقال مالك وأحمد في إحدى الروايتين: لا يثبت للجد ولاية الاجبار. ولا يجوز لغير الاب تزويج الصغيرة حتى تبلغ وتأذن. وقال أبو حنيفة: يجوز لسائر العصبات تزويجها، غير أنه لا يلزم العقد في حقها. فيثبت لها الخيار إذا بلغت. وقال أبو يوسف: يلزمها عقدهم. (جواهر العقود - (2 / 13)

قوله: (عدم العداوة) أي الظاهرة قوله: (في ولاية الاجبار) أي في النكاح قوله: (عدمها هنا) أي عدم العداوة الظاهرة في ولاية المال (حواشي الشرواني والعبادي - (5 / 178)

قوله: (أقوى لثبوتها الخ) قد يقال إذا أثرت العداوة الظاهرة في الاقوى فلان تؤثر في الاضعف بالاولى وقد يجاب بأن عدم العداوة الظاهرة شرط لتحقق ولاية الاجبار لا أن العداوة مانع وبينهما فرق دقيق هو بالامل حقيق فليتأمل وليحرر اه. (حواشي الشرواني والعبادي - (7 / 286)

لأول الأبوة وهي أقوى الأسباب لكمال الشفقة فللأب والجد أي لكل منهما حيث لا يكون عدوا ظاهرا تزويج البكر بمهر مثلها من نقد البلد من كفء لها موسر بالمهر مطلقا أي سواء أكانت صغيرة أم كبيرة بغير إذنها لخبر الدارقطني الثيب أحق بنفسها من وليها والبكر يزوجها أبوها ورواية مسلم والبكر يستأمرها أبوها حملت على الندب ولأنها لم تمارس الرجال بالوطء فهي شديدة الحياء أما إذا كان بينه وبينها عداوة ظاهرة فليس له تزويجها إلا بإذنها بخلاف غير الظاهرة لأن الولي يحتاط لموليته لخوف العار ولغيره وعليه يحمل إطلاق الماوردي والروياني الجواز قال الشيخ ولي الدين العراقي وينبغي أن يعتبر في الإجبار أيضا انتفاء العداوة بينها وبين الزوج انتهى (أسنى المطالب في شرح روض الطالب - (3 / 126)

وللأب إجبار البكر وإن بلغت، والثيب الصغيرة وفي العانس قولان، ولا تمنعه الثيوبة بسقطة أو زنا (إرشاد السالك - (1 / 107)

فصل
(فيمن له الإجبار ) من الأولياء ( وما يتعلق به ) كمنعه من الضرر واستحباب إذن البكر ذات الأب وإنكاح غير الأب وكون الصمت في البكر إذناً ونحو ذلك .ولما كان الأب لا يجبر في القليل من الصور قدم الكلام عليه ليتفرغ لصور الجبر فقال :ثُيُوبَةُ النِّكاحِ وَالْمِلْكِ مَعَا لِلأبِ الإحْبَارُ بِهَا قَدْ مُنِعَا ( ثيوبة ) مبتدأ ( النكاح ) مضاف إليه ( والملك ) معطوف على النكاح أي وثيوبة الملك ( معا ) حال ( للأب ) يتعلق بمنع آخر البيت ( الإجبار ) مبتدأ ثان ( بها ) يتعلق به والباء سببية أو بمعنى مع وضميره للثيوبة ( قد ) للتحقيق ( منعا ) بالبناء للمفعول خبر المبتدأ الثاني والثاني وخبره خبر الأول والرابط الهاء في بها والنائب في منع ضمير الإجبار ، والمعنى أن الأب الحر قد منع إجباره في بنته الحرة البالغة الثيبة بنكاح صحيح أو فاسد كما سيصرح به في قوله : وكالصحيح ما بعقد فاسد الخ (البهجة في شرح التحفة - (1 / 409)

اللخمي الإجبار يختص بالإباء وبمن أقامه الأب مقامه في حياته أو بعد وفاته إذا عين الأب الزوج الذي يزوج ابنته منه فأما إذا لم يعين الأب فالمعروف من قول مالك أن للمقام إجبارها وإنكاحها ممن يراه حسن نظر لها قبل البلوغ وبعده والأحسن قول عبد الوهاب أنه لا يجبرها ( وإلا فخلاف ) اللخمي ليس للأوصياء إذا لم يجعل لهم الإجبار ولا للأولياء أن يزوجوا الإناث إلا بعد البلوغ والاستئذان (التاج والإكليل - (3 / 428)

والولاية ولايتان خاصة وعامة فالخاصة في أربعة أوجه نسب أو خلافة نسب أو ولاء أو سلطان فأما ولاية النسب فمستحقة بالتعصيب لا مدخل فيها لذوي الأرحام الذين لا تعصيب لهم كالأخ للأم والخال وغيرهما ثم ما يملك بهما نوعان إجبار وإنكاح بإذن فأما الإجبار فلا يملكه إلا الأب وحده على صغار بناته وأبكار بوالغهن على ما قدمناه والسيد في أمته. وأما الإنكاح بالاستئذان فيستوي الأب وسائر الأولياء وترتيب العصابات فيه بحسب قوة تعصيبهم فأولاهم البنون ثم بنوهم وإن سفلوا ثم الأب ثم الأخوة للأب والأم ثم للأب ثم بنو الأخوة للأب والأم ثم بنو الأخوة للأب ثم الأجداد للأب وإن علوا ثم العمومة على ترتيب الأخوة ثم بنوهم على ترتيب بني الأخوة وإن سفلوا ثم الموالى ثم السلطان. (التلقين - (1 / 113)

وللأب إنكاح" أي جبر "ابنته البكر" على النكاح ممن شاء بما شاء ولو كان أقل من صداق المثل فله أن يزوجها بربع دينار وإن كان صداق مثلها ألفا ولا كلام لها ولا لغيرها "بغير إذنها وإن بلغت" ولو عانسا وهي التي طال مكثها في بيت أهلها بعد بلوغها واختلف في حد التعنيس فقيل ثلاثون سنة وقيل أربعون وقيل غير ذلك "وإن شاء شاورها" التخيير من غير أرجحية على حسب ظاهره والذي في الجواهر وغيرها يستحب له استئذانها "وأما غير الأب في البكر وصي أو غيره فلا يزوجها حتى تبلغ وتأذن وإذنها صماتها" قال في المدونة لا تزوج اليتيمة التي يولى عليها حتى تبلغ وتأذن قال ابن ناجي إلا أن يكون نص الأب في الوصية على الإجبار فينزل منزلته ونص في المختصر على أن الوصي ووصيه ينزل منزلة الأب في الإجبار بشرطين على سبيل البدل أحدهما أن يعين له الزوج والآخر أن يأمره الأب بإجبار وهذا الثاني نص عليه الشيخ بعد قوله ولا يزوج الصغيرة إلا أن يأمره الأب بإنكاحها (الثمر الداني - (1 / 438)

المسألة الرابعة: البكر التي لها تسع سنين فأزيد إلى ما قبل البلوغ له تزويجها بغير إذنها على الصحيح من المذهب وعليه جماهير الأصحاب وقطع به الخرقي والمصنف في العمدة وصاحب الوجيز وغيرهم.وقدمه في المغني والشرح وقالا هذا المشهور. وقدمه أيضا في النظم والرعايتين والحاوي الصغير والفروع والفائق وغيرهم. وعنه لا يجوز تزويج ابنة تسع سنين إلا بإذنها. قال الشريف أبو جعفر هو المنصوص عن الإمام أحمد رحمه الله. قال الزركشي وهي أظهر. وأطلقهما في الهداية والمذهب والمستوعب والخلاصة والمحرر والقواعد الأصولية وغيرهم. واختار أبو بكر والشيخ تقي الدين رحمهما الله عدم إجبار بنت تسع سنين بكرا كانت أو ثيبا. قال في رواية عبد الله إذا بلغت الجارية تسع سنين فلا يزوجها أبوها ولا غيره إلا بإذنها. قال بعض المتأخرين من الأصحاب وهو الأقوى. المسألة الخامسة: البكر البالغة له إجبارها أيضا على الصحيح من المذهب مطلقا وهو ظاهر ما قدمه المصنف هنا حيث قال وبناته الأبكار. وعليه جماهير الأصحاب منهم الخرقي والقاضي وابنه أبو الحسين وأبو الخطاب في خلافه والشريف وبن البنا والمصنف والشارح وغيرهم. وصححه في المذهب والخلاصة وجزم به في العمدة والوجيز. قال في الإفصاح هذا أظهر الروايتين. وقدمه في الهداية والمستوعب والبلغة والنظم والرعايتين والحاوي الصغير والفائق والفروع.
وقال وتجبر عند الأكثر بكر بالغة. وعنه لا يجبرها اختاره أبو بكر والشيخ تقي الدين رحمه الله. قال في الفائق وهو الأصح. قال الزركشي هي أظهر. وقدمه بن رزين في شرحه وأطلقهما في المحرر والشرح. (الإنصاف - (8 / 42)

(الموسوعة الفقهية الكويتية - (41 / 259)
النوع الأول - ولاية الإجبار :
81 - اتفق الفقهاء على إثبات ولاية الإجبار لبعض الأولياء على بعض المولى عليهم ، ولهم في ذلك تفصيل .
82 - قال الحنفية : ولاية الحتم والإيجاب والاستبداد " الإجبار " تكون للولي ، وهو عندهم العصبة مطلقا ، فله إنكاح الصغير والصغيرة ، والمجنون والمجنونة لقوله صلى الله عليه وسلم : النكاح إلى العصبات " ، والبالغات خرجن بحديث عائشة رضي الله عنها قالت : " قلت : يا رسول الله يستأمر النساء في أبضاعهن ؟ قال : نعم ، قلت : فإن البكر تستأمر فتستحي فتسكت . قال : سكاتها إذنها " وبخروج البالغات بقي الصغار ، ولحديث عائشة : " أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوجها وهي بنت ست سنين ، وبنى بها وهي بنت تسع سنين ".
وشرط ثبوت هذه الولاية عندهم كون المولى عليه صغيرا أو صغيرة ، أو مجنونا كبيرا أو مجنونة كبيرة ، سواء كانت الصغيرة بكرا أو ثيبا ، فلا تثبت هذه الولاية على البالغ العاقل ولا على البالغة العاقلة ..............
..............
- وقال المالكية : الولي المجبر أحد الثلاثة :
أ - الأب فله الجبر ، ولو بدون صداق المثل ، ولو لأقل حال منها ، أو لقبيح منظر لثلاث من بناته :

الأولى : البكر ولو عانسا طالت إقامتها عند أبيها وعرفت مصالح نفسها قبل الزواج . وجبر البكر ولو عانسا هو المشهور في المذهب ، خلافا لابن وهب حيث قال : للأب جبر البكر ما لم تكن عانسا ، لأنها لما عنست صارت كالثيب .
ومنشأ الخلاف هل العلة في الجبر البكارة أو الجهل بمصالح النساء ، فالمشهور ناظر للأول ، وابن وهب ناظر للثاني .
واستثنى المالكية من جبر البكر من رشدها الأب ، أي جعلها رشيدة أو أطلق الحجر عنها لما قام بها من حسن التصرف ، وهذه البكر المستثناة من الجبر لا بد من إذنها في النكاح بالقول .
كما استثنوا من أقامت سنة فأكثر ببيت زوجها بعد أن دخل بها ثم تأيمت وهي بكر فلا جبر عليها تنزيلا لإقامتها ببيت الزوج سنة منزلة الثيوبة .

الثانية : الثيب التي لم تبلغ وتأيمت بعد أن أزال الزوج بكارتها ، فللأب جبرها لصغرها إذ لا عبرة بثيوبتها في هذه الحالة ، والثيب التي بلغت وزالت بكارتها بزنا ولو تكرر متى زال الحياء عن وجهها أو ولدت من الزنا فللأب جبرها ، ولا حق لولادتها من الزنا ، والثيب التي زالت بكارتها بعارض كوثبة أو ضربة أو نحو ذلك ، فللأب جبرها ولو عانسا .
أما من زالت بكارتها بنكاح فاسد ولو

مجمعا على فساده فليس للأب جبرها إن درئ الحد لشبهة ، وإلا فله جبرها .

الثالثة : المجنونة البالغة الثيب للأب جبرها لعدم تمييزها ، ولا كلام لولدها معه إن كان لها ولد رشيد ، إلا من تفيق أحيانا فتنتظر إفاقتها لتستأذن ولا تجبر .
ومحل جبر الأب في الثلاث إذا لم يلزم على تزويج أي منهن ضرر عادة ، كتزويجها من خصي أو ذي عاهة - كجنون ونحوه - مما يرد به الزوج شرعا ، وإلا فلا جبر .
ب - وصي الأب عند عدم الأب فله الجبر فيما للأب جبر فيه ، ومحله إن عين له الأب الزوج ، وبذل مهر المثل ، ولم يكن فاسقا ، بخلاف الأب فله جبرها مطلقا ولو بدون مهر المثل ، وللوصي الجبر كذلك إن أمره الأب به ولو ضمنا ، أو أمره بالنكاح ولم يعين له الزوج ولا الإجبار ، بأن قال له : زوجها ، أو زوجها ممن أحببت أو لمن ترضاه ، وهذا هو الراجح ، وقالوا : الراجح الجبر إن ذكر البضع أو النكاح أو التزويج بأن قال له الأب : أنت وصيي على بضع بناتي ، أو على نكاح بناتي ، أو على تزويجهن ، أو وصيي على بنتي تزوجها ، أو تزوجها ممن أحببت ، وإن لم يذكر شيء من الثلاثة فالراجح عدم الجبر ، كما إذا قال : وصيي على بناتي ، أو على بعض بناتي ، أو على بنتي فلانة ، وأما لو قال : وصيي فقط فلا جبر اتفاقا .
والوصي في الثيب البالغة إذا أمره الأب بتزويجها كأب ، مرتبته بعد الابن ، ولا جبر ، فإن زوجها مع وجود الابن جاز على الابن ، وإن زوجها الأخ برضاها جاز على الوصي ، لصحة عقد الأبعد مع وجود الأقرب ، والجواز بمعنى المضي بعد الوقوع ، وإلا فالابن مقدم على الوصي ، وهذا مقدم على الأخ . هذا عن الولي المجبر للأنثى ، أما الولي المجبر للذكر فقالوا : يجبر أب ووصي وحاكم لا غيرهم ذكرا مجنونا مطبقا وصغيرا لمصلحة اقتضت تزويجهما ، بأن خيف الزنا أو الضرر على المجنون فتحفظه الزوجة ، ومصلحة الصبي تزويجه من غنية أو شريفة أو ابنة عم أو لمن تحفظ ماله ، ولا جبر للحاكم إلا عند عدم الأب والوصي ، إلا إذا بلغ عاقلا أي رشد ثم جن فالكلام للحاكم .
ج - المالك لأمة أو عبد ، له جبرهما على النكاح ، ولو كان المالك أنثى فلها الجبر كذلك لكن توكل &

_________________
Ismail Moosa
Darul Iftaa, Miftaahulkhair
Benoni, South Africa

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.


Resident Mufti at

Solamente gli utenti registrati possono vedere link su questo forum!
Registrati oppure Autenticati su questo forum.

Top
Profilo Invia messaggio privato HomePage
Fabb Yusuf Tarenti
Utente Senior
Utente Senior


Registrato: 19/09/10 02:25
Messaggi: 1420
Residenza: Bologna / Taranto

MessaggioInviato: Ven Set 24, 2010 10:20 pm    Oggetto: BismiLlahi arRahmani arRahim Rispondi citando

Jazakum Allahu khayran Mufti saab
Top
Profilo Invia messaggio privato HomePage AIM Yahoo MSN
Mostra prima i messaggi di:   
Nuovo argomento   Rispondi    Indice del forum -> -Servizio Fatawa - Responsi giuridici!- Tutti i fusi orari sono GMT + 1 ora
Pagina 1 di 1

 
Vai a:  
Non puoi inserire nuovi argomenti
Non puoi rispondere a nessun argomento
Non puoi modificare i tuoi messaggi
Non puoi cancellare i tuoi messaggi
Non puoi votare nei sondaggi
c d
e



Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
phpbb.it

Abuse - Segnalazione abuso - Utilizzando questo sito si accettano le norme di TOS & Privacy.
Powered by forumup.it forum gratis free, crea il tuo forum gratis free ora! Created by Hyarbor & Qooqoa - Auto ICRA

Page generation time: 0.036